تجربة إجتماعية تكشف ردود فعل حول مسلمة تمشي مع يهودي في أمريكا

تجربة إجتماعية تكشف ردود فعل حول مسلمة تمشي مع يهودي في أمريكا



في شوارع أمريكا حيث منبع الحريات، قدم شابا أمريكيا تجربة إجتماعية هدفها الرئيسي السلام، والتي كشفت ردود فعل مختلفة إزاء تلك التجربة، وجاء مضمون التجربة حول قيام فتاة مسلمة بالتمشي في شوارع العرب تارة وشوارع اليهود تارة أخرى في أمريكا، لينظرا ويسجلا ردود الفعل هو مدى تقبل الناس من الجانبين فكرة الصداقة بين يهودي ومسلمة، أو مسلم ويهودية.

وظهرت نظرات المجتمع المسلم في حي المسلمين في أمريكا غريبة لشخصان الرجل فيهما يهودي والمرأة مسلمة، فهو أمر ينكره دين الإسلام بشكل تام، ولا يسمح للمسلمة ان تتزوج بغير المسلم على عكس الوضع بالنسبة للرجل المسلم وهذا يرجع بسبب نسب الأطفال وديانتهم التي تكون للأب، حيث عبر أحد المسلمين بشكل سلمي عن رفضه لهذا الأمر قائلا أن هذا الأمر غريبا للغاية، ثم طالبه تطبيق ذلك في بروكلين.
ثم استمرت التجربة ذهابا إلى حي اليهود حيث بدأ شابا بدت عليه مظاهر الإسلام من ملابسه، وبدأت المطاردات بالأعين في البداية، ثم تطور الأمر من البعض بالشتائم وإلقاء الزجاجات عليهما حيث وصفوه بألفاظ نابية.
ثم علق ناشر الفيديو صاحب التجربة معربا عن رفضه لردود أفعال كلا الجانبين، ثم أظهر الجانب الإيجابي الذي قابله من البعض والذي رأوا بأنهما أشخاصا عادية ولا عجب أو غرابة فيما يقومون به، مشيرا في نهاية الأمر أن هذا هو السلام الذي نسعى له بين البشر.

غرائب