حملة «تمرد» جديدة فى محافظة الإسكندرية



    
على غرار حملة تمرد التى أطاحت بنظام الإخوان، والاستمارات التى تم جمعها للتوقيع على رحيل محمد مرسى، ظهرت حملة مماثلة بمحافظة الإسكندرية لتقديم بلاغ للمحامى العام ضد المهندس محمد عبد الظاهر محافظ الإسكندرية بتهمة إهدار المال العام وتردى أوضاع المدينة بسبب انتشار القمامة و هدم المبانى التراثية.

وقام نحو 500 مواطن بالتوقيع على نموذج تفويض لتقديمه إلى النائب العام جاء فيه: "السيد المستشار المحامي العام نفيد سيادتكم بأننا فوضنا هشام رجب عبدالحميد المحامي بالإسكندرية وذلك في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من محافظ الإسكندرية ورئيس الإدارة المركزية للسياحه والشواطيء لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما بسبب الأوضاع المتردية التي وصلت إليها الأحوال في محافظة الإسكندرية من انتشار خانق للقمامة وازدياد حالات البناء المخالف والارتفاعات الغير مسبوقة وهدم المباني التراثية وسطوة الباعة الجائلين على أرصفة وطرقات الشوارع وانتشار المقاهي المخالفة لكل عناصر القانون لما يصاحب ذلك من أزمات مرورية غير مبررة نتيجة الاستيلاء على الطرق والأرصفة، ومن إهمال الخدمات والرقابة والمتابعة وهدر المال العام والتقصير في متابعة ومراقبة الخدمات والمشاريع والشواطيء العامة التي تم اغتصابها جهاراً نهاراً وأصبحت مأوى للخارجين عن القانون ومصدرا دائما لانبعاث الأدخنة الضارة والتلوث السمعي والبصري والإضاءات المشوهة حتى صار بعضها ينافس الملاهي الليلية".

غرائب