بعد وضعه في ثلاجة الموتى…ريان يعود للجميع قبل الإفطار



    
تم تقل الطفل الفلسطيني ريان شريم المصاب في هجوم مطار أتاتورك في اسطنبول الى ثلاجة المتوتى بعد أن اعتقد الأطباء هناك أنه قد فارق الحياة ولكن كانت المفاجأة الكبيرة للجميع أن ريان ما زال على قيد الحياة وهذا ما قد ذكره أحد المواقع الفلسطينية وبالتحديد موقع عمون

وقد تعد هذه الواقعة هى الأغرب من نوعها ولكنها بدون شك أحيت الأمل في قلوب أهل وذوي الطفل ريان الذي أدمى القلوب بخبر وفاته ، هذا وقد صرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأردنية أن الطفل ريان الذي تم اصابته في تفجيرات مطار أتاتورك والذي يحمل الجنسيتين الأردنية والفلسطينية ما زال على قيد الحياة ويتلقى العلاج في أحد المستشفيات التركية أثر تعرضه لاصابة خطيرة.

وأضافت الناطقة باسم وزارة الخارجية أن ورد اليهم بعض المعلومات الخاطئة عن خبر وفاة الطفل ريان من السلطات التركية وبناء على هذه المعلومات تم اعلان وفاته

الجدير بالذكر أن والدة الطفل قد وافتها المنية بعد تعرضها لاصابات بالغة في هذا الهجوم ، أما والد الطفل فيتلقى العلاج بأحدى المستشفيات التركية، وقد علق أهل ريان على هذه الواقعة بعودة ريان الى الحياة من جديد قبل الافطار .

وجاءت تفسير هذه الواقعة أنه تم وضع ريان بالقرب من ثلاجة المتوتى لنقله إالى الثلاجة فور توفر مكان فارغ بها ، ولحظة نقل الطفل ريان تبين أنه ما زال حي يرزق فتم نقله على الفور لغرفة العناية باحدى المستشفيات التركية لتلقي العلاج

غرائب