الصين تنافس السياحة المصرية بإشادة تمثال أبو الهول الصيني



نشرت صحيفة “الصين أورج” تقريرا اليوم ذكرت فيه قيام الصين وللمرة الثانية قامت باستنساخ لتمثال أبو الهول الشهير، وكان ذلك بصناعة نموذج بارتفاع 20 مترًا،

وطول بلغ حوالي 60 مترًا، وداخله عبارة عن طابقين، كمزار سياحي للسياح الصينيين، ووُضع في إحدى حدائق مدينة شيجياتشوانج التابعة لمقاطعة خبي الصينية،

وذلك في محاولة لمنافسة السياحة المصرية وفقا لما ذكرته الصحيفة،

ويعتبر هذا العمل للمرة الثانية، حيث وقبل عامين قامت السلطات الصينية بهدم نسخة عن تمثال أبو الهول،

بعد اعتراض الحكومة المصرية، مستندة في ذلك حينها على أن التمثال المستنسخ ألحق ضررا بالتراث الثقافي المصري الوطني.
    

هل يوجد مانع وما تأثير استنساخ الصين لتمثال أبو الهول على السياحة المصرية؟
ضمن هذا السياق ومن جهته، زاهي حواس، وزير الآثار المصري الأسبق، وسفير التراث العالمي في الأمم المتحدة، قال: ”إن محاولة الصين، أو أي دولة أخرى استنساخ أي أثر مصري لا مانع منها، ما دام ذلك لا يتعارض مع قانون الآثار الذي أُقرَّ في العام 2010، والذي يسمح لأي فرد أن يستنسخ تمثالًا، أو أثرًا، شريطة ألا يكون طبق الأصل من الأثر الأصلي”.

غرائب